الاخبار

نائب: القرار 311 يعكس عجز الحكومة عن مغادرة المعالجات الترقيعية

دعا النائب عن تحالف سائرون سعد مايع الحلفي، السبت، إلى ابعاد ملف اختيار مناصب الدرجات الخاصة عن المجاملات السياسية ، معتبراً أن القرار 311 يعكس مدى العجز الحكومي عن مغادرة دائرة المعالجات الترقيعية.

وقال الحلفي في بيان تلقت /الغربية/، نسخة منه، إنه “عندما تسنم عادل عبد المهدي مهامه رئيساً لوزراء العراق بتوافق أغلب الكتل السياسية وبعدما مُنح ثقة ممثلو الشعب تأملنا خيراً ببرنامج حكومي واعد يلبي تطلعات الجماهير وحكومة تختار شخصيات من التكنوقراط المستقل وغير مزدوجي الجنسية للمناصب القيادية في البلاد لإحداث نقلة نوعية في المجالات كافة”.

وأضاف الحلفي، أن “قرار الامانة العامة لمجلس الوزراء المرقم (311) المتضمن موافقة المجلس على تخويل رئيسه صلاحية تمديد خدمة أصحاب الدرجات الخاصة ممن بلغوا السن القانونية للإحالة إلى التقاعد جاء خلافاً لتلك الآمال وعكس مدى العجز الحكومي عن مغادرة دائرة عُقد الحكومات السابقة في المعالجات الترقيعية للملفات الحساسة”.

ودعا الحلفي مجلس الوزراء إلى “إعادة النظر بهذا القرار والإسراع بتسمية أصحاب الدرجات الخاصة من وكلاء الوزارات والسفراء ورئيس أركان الجيش ومعاونيه ومن هم بمنصب قائد فرقة ورئيس جهاز المخابرات ورؤساء الأجهزة الأمنية وغيرهم وفق مبادئ المهنية والاستقلالية وضمن شروط التخصص والكفاءة بعيداً عن المجاملات والتجاذبات السياسية والمحاصصة الحزبية”. انتهى/25

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق