الاخبار

هل شعر إئتلاف دولة القانون بالندم قبيل التصويت.. فراح يتحدث عن “تراجع مشروط” لدعم الكاظمي ؟!

أكد ائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي، الثلاثاء، أن عودته عن موقفه السابق بعدم دعم حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي مرهون باستجابة الأخير في تشكيل الحكومة وفق اختيارات صحيحة ونزيهة وكفوءة وغير جدلية.

وقال النائب عن الائتلاف كاظع الركابي إن “دولة القانون أعلن انسحابه من منح الثقة للحكومة وذلك لعدم التزام المكلف بالمعايير التي تم الاتفاق بشأنها في الحوارات معه”، مبينا أن “ائتلاف الوطنية ايضا أعلن الموقف نفسه لان اختيار الشخصيات المستوزرة خالف المتفق عليه بأن يكون الوزراء أكفاء ويتمتعون بالنزاهة والاستقلالية”.

وأضاف الركابي، أن “الائتلاف نأى بنفسه عن ترشيح اي وزير وهدفنا هو ان تكون الكابينة الوزارية مختلفة عن سابقاتها من حيث التركيب والترتيب حسب «مسطرة» واحدة تنطبق على الجميع وليس السماح لكتلة وتقييد أخرى”، نافيا “ما تردد من أن الانسحاب سببه الخلاف بين دولة القانون والنصر على وزارة الخارجية”.

واوضح ان “عودة دولة القانون لمنح الثقة للحكومة مرهونة باستجابة المكلف في تشكيل الحكومة وفق اختيارات صحيحة ونزيهة وكفوءة وغير جدلية”، مؤكداً أنه “في حال غير المكلف طريقة اختيار الوزراء ولجأ الى المعايير الحقيقية التي وضعها البيت الشيعي وهي الكفاءة والنزاهة والمهنية فاننا سنمنح الثقة لهذه الحكومة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق