الاخبار

الانتخابات المبكرة بين التحديات والتحذيرات .. القوم في السر غير القوم في العلن

الغربية نيوز

أجمع نواب على اهمية استكمال العديد من الملفات قبيل اجراء الانتخابات المبكرة، مشيرين الى ان شفافية الانتخابات هي امر مهم وليس فقط اجراءها في الموعد المقرر، ففي الوقت الذي حذر فيه برلماني من موقف صعب امام الجماهير بحال تلكؤ الانتخابات المبكرة، اشار اخر الى وجود بعض الجماعات والأطراف التي لا يسرها الانتخابات المبكرة في هذا التوقيت لكن لم تعلن عن موقفها بشكل معلن وصريح.

عضو مجلس النواب رعد الدهلكي، اكد ان اجراء الانتخابات المبكرة في وقتها يمثل تحديا واثباتا لجميع الوعود التي قدمتها القوى السياسية للجماهير المنتفضة في سبيل تحقيق التغيير والاصلاح، مشيرا الى ان اجراء الانتخابات المبكرة ليس مجرد شعارات بل هو بحاجة الى تهيئة ارضية تسهم في انجاح الانتخابات والوصول الى نتائجها المرجوة والمطلوبة.

وقال الدهلكي في تصريح صحفي، ان :”اجراء الانتخابات المبكرة في موعدها بنفس الآليات السابقة هو امر لن يحقق شيء وسيمثل التفافا على مطالب الجماهير، بالتالي فان هنالك أمورا ينبغي المضي من خلالها للتهيئة الى انتخابات حقيقية شفافة تلبي مطالب الجماهير”، مبينا ان “استكمال تشريع قانون للمحكمة الاتحادية او تعديل قانونها النافذ لاستكمال أعضائها هو ركن اساسي قبل اي شئ على اعتبار انه دون مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات فلن يكون لها اي قيمة وهي في وضعها الحالي بنقص عدد من أعضائها معطلة دستوريا وقانونيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق