الاخبار

هدنة بين “المقاومة” وأمريكا بشرط أن يقدم الكاظمي طلباً رسمياً

الغربية نيوز…

ذكر موقع “ميدل ايست آي” البريطاني نقلا عن مسوؤل وقادة في فصائل عراقية، قولهم ان شرط وقف الهجمات على القوات الاميركية في العراق هو أن يطلب رئيس الحكومة العراقي مصطفى الكاظمي مغادرة القوات الاميركية خلال 12 شهراً. 

واوضح الموقع البريطاني انه بعد سلسلة من الاجتماعات المحمومة في بغداد وبيروت وطهران، فان الفصائل العراقية المدعومة من ايران، اتفقت على وقف الهجمات ضد القوات الاميركية في العراق بشرط ان يطلب الكاظمي رسميا انسحاب الجنود الاميركيين. 

وقالت مصادر للموقع البريطاني ان على الكاظمي ان يطلب من واشنطن ان يستكمل الانسحاب خلال 12 شهرا، مضيفة انها ترجح ان الكاظمي سيستجيب لهذا الطرح ويقدم الطلب رسميا الى الاميركيين. 

واشار الموقع الى انه في الاول من مارس الحالي، اعلنت فصائل عراقية انتهاء وقف اطلاق النار غير الرسمي المعلن مع القوات الاميركية الذي ظل شبه متماسك منذ اكتوبر الماضي، برغم بعض الانتهاكات. 

وبرغم ان الفصائل العراقية اعلنت عدم مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي على مطار اربيل في الشهر الماضي، الا ان البنتاغون وجه اصابع الاتهام الى “كتائب سيد الشهداء”، وشن غارات جوية على مواقع على الحدود السورية تستخدمها الفصائل. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق