الاخبار

كتلة الصدر تعلق على حادثة مصلح: تحشيد الفصائل أمام الخضراء أمر مرفوض

الغربية نيوز ….

رفضت كتلة سائرون النيابية، اليوم الخميس، تحشيد الفصائل المسلحة أمام بوابة المنطقة الخضراء بعد حادثة اعتقال قائد عمليات الانبار قاسم مصلح، فيما رأت إن “المتهم بريء حتى تثبت إدانته”.

وقال النائب عن سائرون رياض المسعودي : إن “المادة 5 من الدستور تنص إن السيادة للقانون والقانون فوق الجميع وإن الحشد الشعبي هيئة مستقلة ترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة، بالتالي وما جرى من عملية اعتقال قائد الحشد في عمليات الانبار قاسم مصلح جاء ضمن سياق الطبيعي”.

وأضاف “نحن نستغرب من عملية تحشيد الفصائل المسلحة أمام بوابة المنطقة الخضراء واثارة الشارع، إن ما حدث من عملية اعتقال، هو قضية طبيعية وأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته”، مشيراً إلى أن “القانون هو الفيصل بالقضية”.

ولفت المسعودي، إلى أن “تحشيد الشارع إمر مرفوض، وسيدفع إلى إراقة الدماء وتعطيل الأعمال، وما حدث قضية جنائية وليس سياسية وعلى قادة القوى السياسية حسم الموضوع وإعادة الأمور إلى وضعها الطبيعي”.

وأوقفت قوة أمنية عراقية، صباح الأربعاء القيادي في الحشد الشعبي قاسم مصلح، وفق مذكرة قضائية.

وقاسم مصلح، كان يشغل منصب قائد “لواء الطفوف” في الحشد الشعبي، وتسلم عام 2017 منصب قائد عمليات الحشد في الأنبار.

وأثار اعتقال قاسم مصلح الذي ينحدر من محافظة كربلاء، استياء قادة في الحشد الشعبي، سرعان ما تطور لانتشار آليات وعناصر من الحشد مدججة بالسلاح في داخل المنطقة الخضراء ومحيطها، وطوقوا بعض المقار الحكومية، دفعاً لإطلاق سراح مصلح.

ووصف القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قيام مجاميع مسلحة بدخول المنطقة الخضراء بأنه “انتهاك خطير” للدستور العراقي، مؤكداً فتح تحقيق فوري بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق