الاخبار

اجواء العراق تتجاوز درجة الغليان.. وحقوق الانسان توجه نداء إلى الكاظمي

الغربية نيوز ….

توقع متنبئ جوي عراقي، اليوم الاثنين، استمرار ارتفاع درجات الحرارة متجاوزة درجة الغليان “50°م ” في جنوب البلاد خلال الاسبوع الحالي، في وقت وجهت مفوضية حقوق الانسان نداء الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ودعت السلطات الى تقليص ساعات الدوام الرسمي.

ونشر صادق عطيه عبر موقع التواصل الا جتماعي ” فيسبوك”، خارطة بدرجات الحرارة المتوقعة ظهر اليوم في الظل”، متوقعاً بذات الوقت أن “تستمر الحرارة بالارتفاع طوال الاسبوع لتتجاوز الـ 50 مئوية بقليل في بعض مدن الجنوب والفرات الاوسط خلال اليومين القادمين”.

وأشار إلى أن “صورة القمر الاصطناعي توضح تواجد غطاء سحابي متوسط الارتفاع في اجواء مدن الجنوب (البصرة وميسان وذي قار) واجزاء من بادية الجنوب، مصاحبة لاجواء مرهقة رطبة شديدة الحرارة”.

وتوقع عطيه ايضاً، أن “تخف الرطوبة والاجواء المرهقة مساء الخميس وتنتهي الجمعة باستقرار الرياح على الاتجاه الشمالي الغربي حسب التنبؤات الاولية”.

من جانبها وجهت مفوضية حقوق الانسان في العراق، نداء الى رئيس الوزراء، ودعت السلطات إلى “تقليص ساعات الدوام الرسمي بسبب إرتفاع درجات الحرارة”، واشارت إلى أن ذلك أصبح “ضرورة قصوى”.

وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي، في تصريح ورد إلى وكالة شفق نيوز، إن صحة المواطن هي حق اساسي، مشيراً إلى أن انتشار السلالة الثالثة من جائحة كورونا بات يهدد حياة المواطنين بالخطر.

وأوضح أن ارتفاع درجات الحرارة الى اكثر من 50 درجة مئوية وقلة تجهيز ساعات الكهرباء تؤكد المخاطر الصحية والنفسية التي تلحق بالمواطن.

وأضاف الغراوي اننا نطالب الحكومة وكافة مؤسسات الدولة والسلطات المحلية في المحافظات كافة بتقليص ساعات الدوام الرسمي لغاية الساعة الواحدة ظهرا لحين انتهاء هذه الموجة.

بدورها وجهت عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان، فاتن الحلفي، رسالة إلى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، دعته فيها لاتخاذ تدابير “احترازية” لمواجهة موجة الحر.

وقالت إنه “من منطلق رعايتكم ومسؤوليتكم في حماية سلامة وحياة المواطن العراقي وتحت وطأة ارتفاع درجات الحرارة والتنبؤات الجوية المقلقة للاسبوعين المقبلين”، مضيفة “اوجه ندائي لكم واتمنى منكم  تبنى مهمة دعوة الوزارات الخدمية نحو القيام بتدابير احترازية وبذل العناية الواجبة في سبيل تسهيل امور المواطنين في الشوارع العامة وفي الدوائر الخدمية وحتى في منازلهم”.

وخصت الحلفي بالذكر “وزارة الكهرباء لمضاعفة ساعات وكميات تزويد الطاقة الكهربائية للمناطق السكنية، وامانة بغداد لاستنفار كافة طاقاتها لكي تفعل عمليات رش الشوارع بالماء وتشغيل النافورات  واصلاح العاطل منها وتوفير اجهزة رش الماء في الاسواق والاماكن المزدحمة وتبني اية مشاكل تتعلق باي انقطاعات في شبكة الماء الصالح للشرب حيث انقطاع المياه عن مناطق عديدة في بغداد والمحافظات الآن”.

وشددت أن على “وزارة الداخلية تقع مسؤولية حل مشكلة الاختناقات عند السيطرات والتقاطعات”، موضحة “نحن بحاجة الى تخفيض الضغط في الشوارع لهذه الايام”.

ودعت الحلفي، كذلك “كافة الدوائر الخدمة من خلال تقليص الروتين وزيادة منافذ الخدمة”، مؤكدة أنه لا يمكن ان يفوتنا واجب وزارة الصحة في استقبال الحالات واسعافها بحذر واهتمام دون تعريض المواطنين للانتهاكات الصحية  التي تسببها موجة الحر  والتي تحتاج الى استنفار كافة الجهود رأفة بالوضع الصحي للمواطن العراقي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق