الاخبار

العراق يرفض اتهامات أوروبية بشأن “إطلاق” مسار للهجرة غير الشرعية

الغربية نيوز ……

أبدت مستشارية الأمن القومي العراقي، اليوم الجمعة، رفض بغداد لاتهامات الاتحاد الأوروبي بشأن استخدام مطارات البلاد لتسيير رحلات جوية لمهاجرين غير شرعيين.

وقالت المستشارية في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، ان “العراق لا يشجع مواطنية على الهجرة، ولكن بعض السياح العراقيين يتم التغرير بهم من قبل عصابات الهجرة غير الشرعية ويقررون الهجرة”.

وأضافت أن “مطار بغداد الدولي مخصص للسفر الشرعي فقط، وحيث ان روسيا البيضاء تسمح شرعيا وقانونيا للسياح العراقيين بدخول اراضيها فلا يمكن الدولة العراقية ان تمنع مواطنيها من السفر الى دولة بشكل شرعي، لذلك فان الرحلات المتوجهة الى روسيا البيضاء عبر مطار بغداد الدولي هي رحلات شرعية وقانونية ووصول السياح العراقيين الى روسيا البيضاء ايضا شرعي وقانوني”.

وأشارت إلى أن “وجود فئة قليلة من العراقيين الذين يتم التغرير بهم لا يمكن ان يكون سببا في منع جميع العراقيين من السفر الى روسيا البيضاء لان هذا سيكون قرار غير قانوني ولا ينسجم مع الدستور العراقي والميثاق العالمي لحقوق الانسان”.

وأردفت بأن “العراق مستعد للتعاون في مجال مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود المتمثلة بعصابات الهجرة غير الشرعية والقاء القبض على اي مشتبه بارتكابه لهذه الكريمة ومحاكمته”.

وتابعت بالقول، “لكنه في نفس الوقت يرفض بشكل مطلق الاستفسار الموجه بهذه الطريقة من قبل المفوض الاوروبي لان اساسه غير شرعي، فلا يمكن للعراق ان يقبل ان تتهم مطاراته الدولية باجراء رحلات جوية غير شرعية، فهذا اتهام مرفوض جملة وتفصيلا”.

وزادت، “كان على المفوض الاوروبي الاستعانة ببعثة الاتحاد الاوروبي في بغداد ليحصل من خلالها على اية ايضاحات مطلوبة من الحكومة العراقية على ان لا تشكل اتهاما مباشرا او غير مباشر بالمشاركة في اية اعمال غير قانونية”.

وأمس الخميس، قال مفوض الاتحاد الأوروبي للأمن والخارجية، جوزيب بوريل، في تغريدة على تويتر، إن على العراق تبرير سبب استخدام مطار بغداد الدولي لنقل مهاجرين إلى بيلاروسيا التي يتسلل منها مهاجرون غير شرعيين إلى ليتوانيا.

واضاف أن “هذه مسألة تهم دولة عضو في الاتحاد الأوروبي والتكتل بكامله.. نحن نعتمد على دعم العراق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق