الاخبار

حكومة إقليم كوردستان ترسل مزيدا من القوات الأمنية للمنافذ الحدودية

الغربية نيوز ……

أفاد المكتب الإعلامي لقوباد طالباني نائب رئيس وزراء اقليم كوردستان يوم الأحد بأنه وبقرار من الاخير ستتمركز قوات عمليات الآسايش في محافظة السليمانية في منفذي “باشماخ”، و”برويزخان” الحدوديين الدوليين إضافة إلى معابر أُخرى اعتبارا من تاريخ التاسع من شهر آب/أغسطس الجاري.

ووفقا لبيان صادر عن المكتب فإنه وبهدف التصدي لعمليات التهريب، وانتهاك القانون، وخرق التعليمات الصادرة من الحكومة تقرر أن تتمركز تلك القوات التابعة لمؤسسة الأمن (الآسايش) بالإقليم في منفذي (باشماخ)، و(برويزخان) إضافة إلى معابر جمركية أخرى”، مضيفا أن القرار يدخل حيز التنفيذ اعتباراً من يوم غد الأثنين.

وأعتبر البيان “هذه الخطوة بأنها بداية مهمة للإصلاح وسيادة القانون وحماية الحقوق العامة”.

وكان مسؤول مكتب علاقات الحزب الديمقراطي الكوردستاني علي حسين قد أعلن، في شهر تموز الماضي، تكليف نائب رئيس حكومة كوردستان قوباد طالباني بالاشراف على جميع المعابر الحدودية في الاقليم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق